ما هي الخطة؟

الخطوة الأولى

اجمعي عبوات ذي بودي شوب البلاستيكية الفارغة الموجودة في المنزل وتأكدي من أنها فارغة ونظيفة وجافة قدر الإمكان.

الخطوة الثانية

قومي بإحضار العبوات إلى المحل وضعيهم في إحدى صناديق إعادة التدوير.

الخطوة الثالثة

بعد ذلك، سوف نتأكد من معالجتها وإعادة تدويرها بطريقة آمنة عن طريق تحويلها إلى حبيبات بلاستيكية قابلة لإعادة الاستخدام من خلال شريكنا في الخدمة Enviroserve بمساعدة شركة مجموعة العرفج.

ما الذي يمكنك إعادة تدويره في المحل؟

إليك دليل يساعدك على التعرف على كل ما يمكنك إعادته إلى المحل.
قومي بإحضار ما يلي إلى المحل.

أعيدي عبوات ذي بودي شوب البلاستيكية الفارغة والنظيفة والجافة وغير الخطرة. ننصحك أيضاً بجمع العبوات من أصدقائك!

العبوات التي لا يمكننا إعادة تدويرها

للأسف، لا يمكننا قبول أي عبوات فارغة مصنفة على أنها خطرة أو قابلة للاشتعال، مثل زجاجات العطور، بالإضافة إلى الاكسسوارات.

أين تذهب جميع العبوات التي تحضرونها للمحل؟

بمجرد إحضار جميع العبوات الفارغة إلى محلنا ووصول حاوياتنا إلى سعة التحميل، سيقوم شريكنا في الخدمة Enviroserve بتجميع العبوات الفارغة وإعادة تدويرها إلى حبيبات بلاستيكية قابلة لإعادة الاستخدام من خلال شركة مجموعة العرفج.
تعرفي على شريكنا في إعادة التدوير

Enviroserve الكويت هي أول منشأة محلية لإعادة التدوير من نوعها. وبدعم من الصندوق الوطني الكويتي، بدأت الشركة بالتركيز على إعادة تدوير النفايات الإلكترونية، واليوم طورت مهامها لإدارة النفايات لتغطية العديد من النفايات الصلبة الأخرى لتساعد الأفراد والمؤسسات على حد سواء في تقليل أثر النفايات على البيئة.

تعرفي على المزيد

كيف بدأ المشروع؟

بدأت مؤسستنا، أنيتا روديك، أول مخطط لإعادة تدوير الزجاجات لدينا في عام 1993. ثم في عام 2019، أطلقنا خطة إعادة التدوير في خمسة بلدان. في عام 2021، بدأنا نشر ثقافة إعادة التعبئة مع محطات إعادة التعبئة عبر 500 محل على مستوى العالم. والآن، عادت خطة الإرجاع وإعادة التدوير من جديد.

هل تعرفتم على ما يلي

مبادرة التجارة المجتمعية لإعادة تدوير البلاستيك

التزامنا بمعالجة أزمة البلاستيك بشكل مختلف.

عبواتنا

نسعى لجعل عبواتنا قابلة لإعادة التدوير بنسبة 100% تدريجياً.

منتجات نباتية للعناية بجمالك

نفخر دائماً وأبداً بأننا ضد إجراء التجارب على الحيوانات

مجتمع التجارة العادلة

اكتشف المزيد عن برنامجنا الرائد.